اجتماعية

في ظل تفاقم الوضع الصحي الدفاع المدني يعرض حجم الكارثة

مكتب حماة الإعلامي – بشار محمد

نشر الدفاع المدني السوري يوم أمس الإثنين على صفحته فيسبوك منشورا بين فيه حجم الكارثة التي تنتظر الشمال السوري في ظل انتشار واسع لفايروس كورونا.

و جاء في المنشور : “أكثر من أربعة ملايين مدني في شمال غربي سوريا بينهم أكثر من 1.5 مليون في المخيمات، أمام خطر حقيقي بسبب الارتفاع الهائل في عدد الإصابات بفيروس كورونا مع انتشار المتحور “دلتا” حيث تجاوز المعدل اليومي 1500 إصابة”.

و الجدير بالذكر أن جميع المراكز الطبية المخصصة لاستقبال المرضى المصابين بفيروس كورونا قد امتلأت، في وقت يشهد فيه القطاع الصحي نقص في المستلزمات و المعدات الطبية اللازمة للعلاج بعد إشغال كافة الأسرّة في المشافي ومراكز العزل، وعدم القدرة على استيعاب المزيد من الإصابات، مع نقص حادٍ جداً في الأوكسجين، وهو أهم المستهلكات الطبية للمصابين بفيروس كورونا حسب ما جاء في منشور الدفاع المدني.

و تواصل فرق الدفاع المدني الاستجابة للوباء ضمن الإمكانات المتوفرة عبر تزويد الكوادر الطبية بالكمامات، إضافة لتزويد عدد من المراكز الطبية وسيارات الإسعاف بالأوكسيجن.

حيث نقلت الفرق أمس الاثنين 13 أيلول جثث ثمان وفيات من المشافي الخاصة بفيروس كورونا في شمال غربي سوريا ودفنتها وفق الإجراءات الاحترازية، إضافة لنقل نحو أربعين مصاباً إلى مراكز ومشافي العزل، مع استمرار عمليات التطهير للمرافق العامة وتوعية المدنيين.

وختم الدفاع منشوره بتذكير الأهالي المدنيين بضرورة أخذ اللقاح واتباع إرشادات الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا (ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي وتعقيم اليدين باستمرار).

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock