الشمال السوري

“الإسلامي التركستاني” يعتقل نازحين من اللطامنة في كفريا وتحرير الشام تفض مظاهرة بالقوة

مكتب حماة الإعلامي – عبد الله العبود

شهدت بلدة كفريا شرقي مدينة إدلب، فجر اليوم الأحد، توتراً و احتجاجات بعد قيام عناصر تابعين لـ “الحزب الإسلامي التركستاني” باعتقال عدة مدنيين من نازحي ريف حماة الشمالي.

وقالت مصادر محلية لـ “مكتب حماة الإعلامي” إن بلدة كفريا شهدت توتراً بعد قيام عناصر من “الحزب الإسلامي التركستاني” بتهديد عوائل نازحة من مدينة اللطامنة شمال حماة، ومطالبتهم بإخلاء العديد من المنازل التي يقطنون بها بحجة أنها ضمن قطاع “التركستان”.

وأضافت المصادر أن عناصر “الحزب التركستاني” قاموا بمداهمة عدة منازل وقاموا باعتقال رجلين مسنين من نازحي مدينة اللطامنة، وهما “خالد صالح الكشيمة” (72 عاماً) و “وليد عبد القادر الكشيمة” (63 عاماً).

وأشارت المصادر إلى أن البلدة شهدت توتراً كبيراً ومظاهرات بعد قيام عناصر “الحزب التركستاني” بمداهمة المنازل، حيث خرج أهالي مدينة اللطامنة بمظاهرة عبروا فيها عن رفضهم لقرار “الحزب الإسلامي التركستاني” الذي ينص على طردهم من منازلهم.

ووفقاً للمصادر فإن قوة المهام الخاصة التابعة لـ “هيئة تحرير الشام” تدخلت لصالح “الحزب التركستاني” وقامت بفض المظاهرة بقوة السلاح، إضافةً إلى اعتقال خمسة مدنيين ليرتفع عدد المعتقلين لدى الطرفين إلى 7 مدنيين جرى تحويلهم إلى المحكمة العسكرية في إدلب.

ويعمد “الحزب الإسلامي التركستاني” منذ فترة إلى التضيق على الأهالي النازحين في بلدة كفريا شرقي مدينة إدلب، لاسيما العائلات التي تقيم ضمن القطاع الخاضع لسيطرته، إذ قُسمت البلدة منذ السيطرة عليها في العام 2018 إلى عدة قطاعات يعود كل واحد منها إلى أحدى الفصائل المسيطرة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock