الشمال السوري

سلالة جديدة تعيد إصابات كورونا إلى الواجهة

شهدت مناطق شمال غرب سوريا يوم أمس رقما قياسيا في عدد الإصابات بفيروس كورونا بلغت 257 إصابة.

وأعلن مختبر الترصد الوبائي المتخصص بإصدار التقارير اليومية بأن قسماً من الحالات الجديدة تم تصنيفه كطفرات في الفيروس.

ووفق بيانات المختبر، تم تصنيف 47 إصابة على أنها بالفيروس المتحور دلتا (النسخة الهندية من كورونا) شديد العدوى والانتشار، بالإضافة لعدد آخر من المتحور ألفا (النسخة البريطانية) وهو أقل خطرا من دلتا ولكنه أكثر سرعة في الانتشار من فيروس كورونا العادي.

وشهدت مناطق شمال غرب سوريا في النصف الأول من العام الحالي تناقصاً في عدد الإصابات قبل أن تعود للارتفاع مجددا في الفترة الماضية، حيث تم تصنيف الارتفاع كموجة ثانية للفيروس الذي عاد بقوة، وسجلت أرقام الإصابات أعداداً مئوية من جديد.

وبشكل مشابه للموجة الأولى، كانت مدينتا عفرين وحارم هما البؤرة الأسخن لانتشار الفيروسات الجديدة، وذلك فيما يبدو لقربهما من تركيا وكثرة التواصل معها سواء عبر الدخول الشرعي أو التهريب.

وشهدت تركيا خلال الشهر الفائت ارتفاعا ملحوظا في أعداد الإصابات وهو ما انعكس بشكل مباشر على الشمال السوري المرتبط بها.

وأعلن فريق لقاح سوريا بأن عدد من تلقى لقاح استرازينيكا المضاد لكورونا بلغ 50 ألفاً، أي ما يمثل 1.2٪ فقط من سكان شمال غرب سوريا.

وشهدت الإجراءات الاحترازية وتوصيات الأمان تراجعاً كبيرا في التطبيق، ما تسبب بعودة أرقام الإصابات بشكل مخيف مهددةً أمن وسلامة سكان الشمال السوري.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock