مقالات

شكاوى من التمييز في قطع التيار الكهربائي والموالون يسخرون..!

مكتب حماة الإعلامي – علي الأحمد

واقع خدمي سيئ تشهده المناطق الموالية للنظام غربي حماة، إذ اشتكت عدة شبكات على مواقع التواصل الاجتماعي من سوء الوضع المعيشي والخدمي وعلى رأسها واقع الكهرباء، التي تشهد أكثر من عشرين ساعة قطع مقابل ساعة تشغيل واحدة.

ورُصِدت عدة منشورات على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” اشتكت من سوء الخدمة و ساعات الانقطاع الطويل في بعض المناطق الموالية دون أخرى.

و جاء في أحد المنشورات على موقع التواصل “فيسبوك” : “التقنين واقع و نتحمله و لكن عدم عدالة التقنين هي قمة العيب ونطالب بمحاسبة المسؤول عن هذا الواقع المزري ومو شكرا” .

وذلك للدلالة على عدم عدالة التقنين في المنطقة كما جاء في أحد التعليقات الساخرة على الواقع الخدمي إذ كتبت لينا أبو حبيب “إجت الكهربا… قطعوا المي شو الحل؟؟؟ يا صاحبين القرار”.

يذكر أن المناطق التي تسيطر عليها قوات النظام تشهد واقعا خدميا و معاشيا سيئا نتيجة الفساد الكبير المتفشي في مؤسساته العامة مما انعكس سلبا على المدنيين المقيمين في مناطقه.

وتغيب المحروقات والكهرباء والمياه والخبز عن أجزاء واسعة من المناطق التي تسيطر عليها قوات النظام التي باتت تعتمد على التوزيع بواسطة البطاقة الذكية، وهي عبارة عن مخصصات غير منتظمة وقليلة جداً لا تكفي الاحتياجات الأساسية.

وتنتشر طوابير الانتظار في مختلف القطاعات الخدمية، وخصوصاً الأفران ومحطات الوقود، في الوقت الذي ينقطع التيار الكهربائي أغلب ساعات اليوم، وذلك بعد فترة قصيرة من التحسن شهدها الشهر الماضي خلال مسرحية الانتخابات المزعومة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock