مقالات

ردود أفعال سلبية وحالات استياء تسود مناطق النظام

مكتب حماة الإعلامي – بشار الأحمد

بعد عدة أسابيع على فوز رأس النظام بالانتخابات الرئاسية التي أقامها على وقع الأغاني و الحفلات الماجنة، ردود أفعال سادت الشارع في مناطق سيطرته تشكو سوء المعيشة.

ورصدت عدة منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي شرحت سوء الخدمات وحالات فساد ضمن قطاعات حكومة نظام الأسد إلا أن هذه المنشورات و التعليقات لم تتطرق لذكر رأس النظام خوفاً من التعرض للاعتقال أو الملاحقة من قبل الدائرة الأمنية التي تتحكم بالموارد ضمن مناطق سيطرة قوات النظام.

وجاء في المنشور الذي نُشر على صفحة “السقيلبية” “عاجل جريمة مروعة بحق الغاب والسقيلبية” في إشارة واضحة لضعف الخدمات المقدمة لهذه المنطقة و التي تم شرحها في أول التعليقات على ذات المنشور.

وعلق “هيثم الصايغ” على هذا المنشور بقوله : “لكن هذا الشاطرين في بس يجي شي وفد عمركز ثقافي بضل الكهرباء جاي بس يركبو السيارة ويمشو مترين بيقطعوها”، دليل على عدم اهتمام المسؤولين بالمدنيين.

وفي منشور آخر على صفحة “الفساد في الغاب و أخبار البلد” التي تضع صورة رأس النظام!!، التي تحدثت في منشورها عن حالات تقنين للطاقة الكهربائية تصل إلى خمس ساعات يوميا، و عدم حصول المدنيين على استحقاقاتهم من مادة المازوت والغاز من أكثر من شهرين، وبينت التعليقات عدم الاستجابة من قبل “حكومة نظام الأسد” لمطالبهم، وختمت تعليقها “أم بسام حمدان” “إلنا الله”.

وتشهد مناطق سيطرة قوات النظام غلاء في الأسعار وسوء في الخدمات في ظل انتشار لفيروس كورونا و ارتفاع درجات الحرارة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock