مقالات

شهداء وجرحى في تصعيد جديد لقوات النظام السوري على جنوب إدلب

مكتب حماة الإعلامي – عبد الله العبود

قضى سبعة مدنيين وأصيب آخرون، اليوم الاثنين، في حصيلة أولية نتيجة القصف البري المكثف لقوات الأسد على مناطق في جبل الزاوية جنوبي محافظة إدلب، الخاضعة لاتفاق خفض التصعيد.

وقالت مصادر ميدانية لـ “مكتب حماة الإعلامي “إن قوات نظام الأسد صعدت من قصفها المدفعي و الصاروخي صباح اليوم على قرى وبلدات الفطيرة و فليفل و كنصفرة و البارة و إحسم و بلشون و المسطومة و فيلون بمنطقة جبل الزاوية جنوبي إدلب”.

وأضافت المصادر أن القصف الذي نفذته قوات الأسد من مواقعها في بلدة بسقلا أسفر عن استشهاد امرأتين وإصابة آخرين في بلدة البارة، كما أدى إلى استشهاد خمسة أشخاص وإصابة آخرين في بلدة إحسم المجاورة.

و تزامن القصف البري المكثف مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية في سماء محافظة إدلب، و أرياف حماة و حلب و اللاذقية شمال غربي سوريا، الخاضعة لاتفاق خفض التصعيد الموقع بين روسيا وتركيا في آذار 2020 الفائت.

ويأتي هذا القصف في إطار حملة تصعيد لقوات النظام وروسيا على قرى وبلدات ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي الغربي، كان قد بدأ منذ مطلع الشهر الجاري على تلك المناطق التي تضم قواتاً ونقاطاً عسكرية تابعة للقوات التركية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock