الشمال السوري

قوات النظام ترتكب مجزرة مروّعة جنوب إدلب

مكتب حماة الإعلامي-بشار الأحمد

ارتكبت قوات نظام الأسد مجزرة مروّعة راح ضحيتها 12 مدنيًا، صباح اليوم الخميس، في قصف مدفعي استهدف قرية “إبلين” في جبل الزاوية جنوب إدلب.

وقال “محمد حمادة” مدير المكتب الإعلامي للدفاع المدني في المنطقة: إن “قصفاً مدفعياً استهدف الطريق الرئيسي في القرية أدى لوقوع المجزرة، التي راح ضحيتها 12مدنيًا، بينهم طفلان وامرأة، و11 جريحًا، حيث قامت فرق الدفاع المدني بالاستجابة وانتشال الشهداء، وعملت على إسعاف المصابين في ظل صعوبة كبيرة في الحركة نتيجة القصف المكثف”.

كما وتعرضت أغلب قرى جبل الزاوية لقصف مدفعي وصاروخي وغارات جوية شنتها طائرات العدوان الروسي.

حيث تم استهداف قرى “الموزرة والفطيرة ومجدليا” بـ 6 غارات جوية روسية، وقريتي “كفرعويد” و “سان” بأكثر من 40 قذيفة مدفعية، و استهداف بلدة “البارة” براجمات الصواريخ.

وتشهد المنطقة تصعيدًا كبيرًا من قبل قوات النظام على قرى وبلدات جبل الزاوية التي شهدت قبل فترة عودة جزئية للأهالي لجني محاصيلهم الزراعية، والتي يعتمدون عليها بشكل رئيسي لتأمين احتياجاتهم ومتطلباتهم، قبل أن تبدأ رحلة النزوح العكسي نحو عمق الشمال السوري والمخيمات قرب الحدود التركية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock