أخبار منوعة

في الذكرى التاسعة على مجزرة كفرزيتا

مكتب حماة الإعلامي – مصطفى عبود

صادف اليوم السبت العاشر من نيسان ذكرى مجزرة كفرزيتا التي راح ضحيتها 8 شهداء جرى إعدامهم ميدانياً من قبل ميليشيات الأسد، وذلك بعد أن اقتحمت قوات النظام المدعومة بعناصر مشاة ودبابات وأسلحة ثقيلة ومتوسطة مدينة كفرزيتا وقامت بقتلهم وهم:

عبيدة عبدالكريم الحسين الملقب ب “قاشوش كفرزيتا” وشقيقه الأصغر خالد عبدالكريم الحسين، وعبدالحق أحمد الحسين، ومسعف حسن الخليل، وعبدالله مدين الخليل، وعبدالهادي عبدالرحيم الصغير، وحسن شحود جدوع، وقتيبة رياض العليوي من أبناء مدينة اللطامنة.

وبحسب أهالي مدينة كفرزيتا، أن أصوات التعذيب كانت تسمع لأحياء المدينة وبعد انسحاب الميليشيات المهاجمة من موقع المجزرة تمكن الأهالي من الوصول لمكان وجود الشهداء وإحضارهم لذويهم وكانت أثار التعذيب الجسدي تظهر على أجسادهم.

وأثناء دفن الشهداء هاجمت “قوات النظام” المدعومة بالدبابات والمدرعات المقبرة، وقامت بتفرقة المدنيين وإطلاق الرصاص الحي، تمكن الأهالي من دفنهم بعد صعوبات واجهوها لاسيما في محاولة من قوات النظام بإطلاق رصاص عليهم لتخويفهم

يذكر أن مدينة كفرزيتا تقع على بعد 35 كم شمال مدينة حماة وتعد نقطة استراتيجة تفصل بين إدلب وحماة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock