مقالات

بينهم سوريان.. حبس ثلاثة أشخاص بتهمة العمالة لإسرائيل

مكتب حماة الإعلامي – أم عمر الأشقر

قضت المحكمة العسكرية في لبنان يوم أمس بحبس مواطنين سوريين اثنين وآخر لبناني بتهمة التواصل مع ضباط اسرائيليين ونقل معلومات عن حزب الله.

وبحسب وسائل إعلام لبنانية، فإن المحكمة العسكرية في لبنان أصدرت حكماً يقضي بحبس مصطفى بدري أحمد، وبدري مصطفى أحمد بجرم إقدامهما، بتاريخ لم يمر عليه الزمن، على التواصل مع ضباط في جيش العدو الإسرائيلي، وتزويدهم بمعلومات عن عناصر تابعين لحزب الله ومراكز له، مشيرة إلى أن الحكم بحق السوريين قضى بـ”إنزال عقوبة الأشغال الشاقة لخمس سنوات في حق الأول، وتجريده من حقوقه المدنية، وبحبس الثاني ثلاث سنوات وتجريده من حقوقه المدنية”. 

فيما حكمت ذات المحكمة بحبس مواطن لبناني 7 سنوات وتجريده من حقوقه المدنية وتغريمه بمبالغ مالية بتهمة التواصل مع ضابط اسرائيلي والإدلاء بمعلومات خاصة بالدولة.

ويعاني السوريون في لبنان ظروفاً استثنائية تطال سلامتهم ومعيشتهم من قبل أجهزة الأمن اللبنانية وميليشيات الحركات المختلفة لا سيما الموالية للنظام السوري.

وعلى مر السنوات الماضية نددت عدة جهات ومنظمات حقوقية دولية بحالة التمييز والاضطهاد التي تطال اللاجئين السوريين في لبنان والتي أودت بالمئات منهم بالسجون اللبنانية خاصة سجن رومية الذائع الصيت.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock