أخبار سياسية

دعوة لإسقاط المؤسسات الممثلة للسوريين والقانونيون يردون

نشر المحامي “عبد الناصر حوشان” عبر جداريته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك توضيحا بخصوص بيان متداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي

وقال “حوشان” وهو عضو هيئة القانونيين السوريين في توضيحه الذي تصدرته عبارة “وصاية مباشره”:

“فوجئنا بدعوة للتوقيع على بيان يدعو الأمم المتحدة إلى إسقاط المعارضة و النظام معا و فرض هيئة حكم انتقالي وفق مقررات جنيف والقرار “٢٢٥٤” و القرارات ذات الصلة”
واعتبر “حوشان” أن هذه الدعوة تهدف لفرض الوصاية الدولية المباشرة على سورية وتكرار المشهد العراقي بعد استبعاد الثورة والثوار من المشهد إذ قال موضحا: “سنكون أمام سيناريو مشابه لسيناريو العراق حيث ستقوم الأمم المتحدة بتعيين حاكم أجنبي لسورية و فرض دستور و قوانين من المتوقع أنها ستكرس الفيدرالية و تقسيم سورية على أساس طائفي وعرقي وستكون كوادر تنفيذ هذا المشروع من نفس المعارضة والنظام الذي يطالب باسقاطهما أصحاب البيان”
وأضاف “إن مخرجات جنيف والقرارات الدولية التي يطالب بها أصحاب البيان تنص على أن تشكيل هيئة الحكم الانتقالي هو من حق السوريين وحدهم، فكيف يستقيم الأمر بمن يطالب بفرض الوصاية الدولية وتنفيذ القرارات المذكورة”.

واختتم “حوشان” توضيحه بالطلب ممن يطلق المبادرات مراجعتها على الأقل أو معرفة أيلولتها و منفعتها وخطورتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock