مقالات

نظام الأسد يروج لما يرممه و إعلامه يسخر

مكتب حماة الإعلامي 9/1/2021 محمد أبو سيف

فند “عيسى حمود” المراسل الحربي التابع لنظام الأسد ما نشره مجلس مدينة كفرزيتا عبر يافطة كتب عليها قائمة من الإصلاحات التي يدعي أنها لعمليات إعادة الإعمار التي يسهم فيها محافظ حماة بالتعاون مع المجالس المحلية في المناطق التي سيطرت عليها قوات النظام مؤخرا في ريف حماة الشمالي.

و في منشور له عبر حسابه الشخصي على برنامج “الفيسبوك” سخر “حمود” مما اعتبره “إعادة إعمار صوري” خاصة أن المدينة تخلو من المدنيين.

و كتب “حمود” في منشوره ساخرا:
“كمية الكذب في هذه اللافتة تكاد تقتلني. لافتة تحمل (١٧) مشروعا لمدينة كفرزيتا أجزم بأن وجودها فقط ورقيا، و هذه اللافتة قدمها مجلس مدينة كفرزيتا كعرض خلال زيارة محافظ حماة. و ما شاهدته كما شاهده الجميع خلال الجولة سوى شوارع متهدمة و أطنان من الركام تغزو شوارع المدينة لم يبادر مجلس المدينة إلى ترحيلها. باختصار مدينة تخلو من أشكال الحياة.”

جاء ذلك عقب زيارة “محمد كريشاتي” محافظ حماة يرافقه عدد من المسؤولين و الشخصيات لمدينتي “كفرزيتا و اللطامنة” اللتين دمرهما نظام الأسد بعد أن اتبع سياسة الأرض المحروقة قبل دخولهما.

و من الشخصيات التي رافقت “كريشاتي” في زيارته يوم أمس الجمعة “ماهر قاورما” عضو مجلس الشعب و قائد ميليشيا “الدفاع المحلي” و عدد من مسؤولي حزب البعث و رؤساء المجالس المحلية.

دشن المذكورون خلال الزيارة دوار طرقي تم ترميمه على المدخل الجنوبي لمدينة كفرزيتا، و مدرسة تم ترميمها في مدينة اللطامنة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock