الشمال السوري

مقتل عنصر لقوات النظام بعد قصف متبادل شمال سهل الغاب

تبادلت قوات نظام الأسد وفصائل الثورة السورية، القصف المدفعي و الصاروخي، اليوم الخميس، في سهل الغاب بريف حماة الغربي.

وقالت مصادر ميدانية لـ “مكتب حماة الإعلامي” إن قوات نظام الأسد استهدفت بالقذائف المدفعية الثقيلة و الصواريخ صباح اليوم قريتي الزقوم و الحميدية في سهل الغاب غربي محافظة حماة.

وتزامن القصف مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع التابعة للاحتلال الروسي ضمن أجواء محافظات إدلب وحماة واللاذقية، وفقاً للمصادر.

وأشارت مصادر أخرى إلى أن مدفعية فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” ردت على القصف، بدك معاقل قوات النظام والميليشيات الموالية لها في معسكر جورين.

ونشرت صفحات محلية موالية خبر مقتل عنصر من قوات الأسد نتيجة استهداف مواقعها في قرية البركة شمال سهل الغاب.

يشار إلى أن قوات الأسد صعدت مؤخراً من قصفها البري على قرى و بلدات سهل الغاب غربي حماة، ما أسفر عن مقتل و جرح عدة مدنيين.

كما قامت باستهداف المزارعين بالصواريخ الموجهة في الحقول والأراضي، وتسببت إحدى تلك الاستهدافات بوقوع مجزرة في قرية الزقوم قبل عدة أيام.

وكانت قوات النظام السوري استقدمت، مطلع الشهر الجاري، تعزيزاتٍ عسكرية جديدة إلى محاور عدة في منطقة سهل الغاب، ما أثار مخاوف السكان من عودة المعارك إلى المنطقة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock