أخبار منوعةمقالات

مسؤولون بعثيون يدعون للتظاهر أمام النقاط التركية

مكتب حماة الإعلامي_فريق التحرير

دعا أحد المسؤولين في حزب البعث التابع لنظام الأسد أمس الثلاثاء، أعضاءه ومناصريه ومجموعات الشبيحة للتظاهر أمام النقطة التركية المحاصرة بمحيط قرية الصرمان بريف إدلب الشرقي.

وجاء في الرسالة الصوتية التي تداولها ناشطون: “دعوة من قبل البعثيين للموظفين وطلاب المدارس والعسكريين، بالذهاب باللباس المدني، والتظاهر أمام النقطة التركية في قرية الصرمان.

يأتي ذلك بالتزامن مع انعقاد جلسة مباحثات حول الوضع في سوريا بين الوفدين الروسي والتركي في العاصمة التركية أنقرة.

مراقبون للوضع السوري قالوا إن المطالب الأخيرة تهدف للضغط على الجانب التركي وتعزيز الموقف الروسي الذي يقف بمواجهتها في جانب نظام الأسد وإيران.

ويشار إلى أن نظام الأسد وروسيا وإيران طوقوا خلال العام الماضي عدة نقاط مراقبة للجيش التركي، أبرزها نقاط الصرمان ومورك وشير مغار وسراقب ومعرحطاط.

ولم يكن تقدم قوات الأسد والميليشيات سريعاً ولا مفاجئاً، ومع ذلك بقيت النقاط في أماكنها دون أن تنسحب مما أوحى حينها بوجود اتفاق ما.

ورغم انتشار عدة تسجيلات مصورة لجنود النظام بمحيط النقاط التركية بداية، إلا أن تعليمات روسية صدرت لاحقاً حالت دون أن يجرؤ أحد من جنود الأسد على الاقتراب من النقاط (رغم أنها على أراضيه التي يدعي سيادته عليها!!)

وجاء التبليغ الحزبي للتأكيد على هذه النقطة بالذات، عدم وجود أي شخص بالزي العسكري لعدم إغضاب روسيا، ومع ذلك فإن الجنود الأتراك في النقطة التركية ألقوا قنابل مسيلة للدموع على المزيج (البعثي الميليشياوي المدني) الذي جاء لمحيط النقطة لتفريقهم وطردهم منها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock