مقالات

إغارة خاطفة للثوار والنظام يُصعّد

أعلنت غرفة عمليات “وحرض المؤمنين” صباح اليوم الاثنين 8 حزيران، عن الإغارة على مواقع قوات النظام بسهل الغاب غرب حماة وجنوب إدلب وسيطرتها على قريتي طنجرة بسهل الغاب والفطاطرة بجبل الزاوية.

وقالت غرفة العمليات في بيانها بأن الإغارة باسم “الخليفة العادل عمر بن عبدالعزيز” وذلك ردا على نبش قبره في قرية “الدير الشرقي” بريف إدلب الشرقي من قبل ميليشيات طائفية.

وبحسب البيان المعلن فإنه تم اغتنام أسلحة متنوعة بعد اشتباكات عنيفة أدت إلى مقتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام وميلشياته دون خسائر تذكر في صفوف المجموعة المغيرة.

قوات النظام وكعادتها ردت باستهداف قرى وبلدات ريف حماة الغربي وإدلب الجنوبي بالصواريخ العنقودية وراجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة، كما شن الطيران الروسي غارات جوية عديدة، ما أدى لاستشهاد شخصين وإصابة عدد من المدنيين في قرية الموزرة جنوب إدلب.

يذكر أن فصائل المعارضة سيطرت على قرية طنجرة في 17 رمضان الماضي ثم انسحبت منها تجنبا للقصف الشديد الذي شهدته المنطقة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock