مقالات

“حلفايا الإعلامي” المعابر التجارية خناجر مسمومة في خاصرة المناطق المحررة

مكتب حماة الإعلامي (يافا الحموي) 28-4-2020

أصدر مركز حلفايا الإعلامي يوم أمس الاثنين، بيانا يرفض فيه رفضا قاطعا فتح أي معبر مع النظام السوري تحت أي مسمى.

و أوضح البيان أن سبب رفضه لفتح المعبر يكون بمثابة تقديم إسعافات أولية لإقتصاد الأسد المتهاوي والذي صرح سابقاً بأن تزويده من العملات الصعبة كان يأتيه من مناطق ما يسميهم (الإرهابيين).

إضافة إلى أن الدول المتقدمة كانت قد قامت بإغلاق حدودها ومطاراتها للحد من تفشي مرض “كورونا” وهي التي تملك من المشافي والمعدات الطبية الحديثة ما يغنيها فكيف سيكون حال الشمال السوري الذي يفتقر لأبسط تلك الخدمات وخاصة أن هناك أنباء تتحدث عن انتشار الفيروس في مناطق سيطرة النظام.

يضيف البيان أسباب رفضه لفتح المعبر: أن العالم مقبل على مقاطعة الأسد في حال تم تطبيق “قانون قيصر” بالإضافة إلى سعي بعض الدول إلى فرض مزيد من العقوبات فكيف يكون الشمال السوري أول من يمده ويعطي له شريان الحياة لينهض به ويقوى.

وشدد البيان على أن فتح أي معبر حاليا مع النظام هو بمثابة قبول ضمني بالوضع الراهن وتنازل غير مباشر عن مناطق واسعة تهجر منها أهلها ويعيشون الآن على أمل العودة لها فسيكون بذالك فتح المعبر ناسفا لأحلامهم ومدمرا لها.

وأكد البيان على أن المعابر كانت ولاتزال خنجرا بخاصرة المناطق المحررة وإن كان لها نفع بسيط يعود على التجار ومن يحميهم فحسب وسيكون ضررها على الأهالي الذين هجروا من ديارهم وهذا الأمر لا يرضاه شرع ولا تقبله مبادئ ثورة ضحى لأجلها ملايين الشهداء والجرحى والمهجرين والمعتقلين.

ودعا البيان كافة الفعاليات الشعبية إلى رفض فتح المعبر والوقوف ضده بكل الطرق الممكنة لمنع ذالك.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock