مقالات

قيادي بالفتح المبين: سنتابع القتال وخيارنا المواجهة.

نور محمد – مكتب حماة الإعلامي

قال أبو خالد الشامي المتحدث باسم الجناح العسكري في هيئة تحرير الشام في تصريح نشره على مواقع التواصل الاجتماعي أن الفصائل العسكرية في غرفة عمليات الفتح المبين ما زالت تسيطر على مدن مورك و كفرزيتا و اللطامنة شمالي حماة مع بقائها في جنوب مدينة خان شيخون جنوبي إدلب.

وأوضح الشامي أن الفصائل العسكرية انحازت عن مدينة خان شيخون بعد حملة قصف جوية واتباع النظام سياسة الأرض المحروقة.

وأكد الشامي على متابعة القتال و خيار المواجهة ضد قاتل الأطفال و النساء و مدمر المنازل وسط صمت دولي على إجرامه.

و تأتي تصريحات المتحدث في غرفة عمليات الفتح المبين بعد تداول خبر انسحاب الفصائل العسكرية من ريف حماة الشمالي بالكامل وسط تساؤلات عن مصير النقطة التركية المجهول المتواجدة في مدينة مورك في حال سيطر النظام على تلك المنطقة.

يذكر أن قوات النظام بدأت بالتقدم باتجاه مدينة خان شيخون جنوبي إدلب في محاولة لحصار أهم قلاع الثورة في ريف حماة الشمالي وأكثرها تحصينا بغية السيطرة عليهم .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock