مقالاتمقالات

الفصائل الثورية تبدأ حملة الرد على المجازر وقائد العزة (كل من يحضر آستانة خائن)

مكتب حماة الإعلامي (بشار الاحمد)

شنّت فصائل “عمليات الفتح المبين” اليوم الاثنين حملة قصف مكثفة على مواقع وتجمعات ميليشيات النظام ومعسكرات حليفه الروسي في ريف حماة بصواريخ الغراد ردّا على ارتكاب المجازر المتكررة من قبل ميليشيات النظام و حليفه الروسي بحق المدنيين في عموم ريفي حماة و إدلب .

وجاء هذا الردّ بعد ارتكاب قوات النظام وحليفه الروسي مجزرة مروعة بحق المدنيين في مدينة معرة النعمان ، وقد وصل عدد الشهداء إلى أكثر من ثلاثين شهيدا وعشرات الجرحى بينهم أطفال و نساء .

وقد استهدفت الفصائل مواقع تمركز ميليشيات النظام و روسيا بريف حماة الشمالي والغربي براجمات الصواريخ رداً على المجازر التي ترتكبها طائراتهم بحق المدنيين .

وجاءت هذه الحملة العنيفة التي شنتها ميليشيات النظام و روسيا بعد الخسائر الفادحة التي لحقت بهم على جبهات ريف حماة الشمالي و الغربي.

في حين غرد على التويتر قائد “جيش العزة” الرائد جميل الصالح معبراً عن استياءه من المؤتمرات التي تعقد على دماء و أشلاء المدنيين السوريين قائلاً : ” يبدو أن انعقاد مؤتمر الاستانة مرتبط دائما بحدوث مجازر بحق اهلنا المدنيين أوقفوا مهزلة أستانا ليتوقف قتل اهلنا المدنيين كفاكم التفاف وبيع وشراء بهذا الشعب المسكين كل سوري يحضر المؤتمر هو خائن وشريك بقتل اهلنا”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock