الأندرويدالانترنتتقنيةكمبيوترمقالات

التحقق بخطوتين .. الميزة التي نحتاجها

مكتب حماة الإعلامي – القسم التقني

تتطور برمجيات الكمبيوتر والجوالات بشكل متسارع بقدر كبير، لدرجة أن المستخدم غير المختص لم يعد قادراً على اللحاق بركبها، فالتحديثات باتت دورية وهي شبه أسبوعية أو شهرية على أقصى تقدير، ومتجر التطبيقات مع توفر الشبكات اللاسلكية بات يُحمّلها آلياً حتى بات المستخدم لا يميز فرقاً بين النسخ المتعددة من البرامج المحدثة ولا يعرف ما هو الجديد في هذه التحديثات.

 ولعل من بين البرامج التي باتت تشارك الناس حياتهم هو برنامج التراسل الفوري “وتساب” الذي غزا حياة الناس، الشخصية منها والمهنية، للعمل والتسلية والتعليم، كباراً وصغاراً شباناً وشيوخاً كلهم باتوا مستخدمين فاعلين للتطبيق الذي كان مغموراً قبل سنوات قلائل وإذ بمستخدميه اليوم يناهزون المليار إنساناً.

ارتباط البرنامج برقم جوال حصراً حد نوعاً ما من انتشار الحسابات الوهمية فيه كالفيس بوك مثلاً، وانتشار بعض برامج الاتصالات التي توفر أرقاماً إلكترونية لتفعيل الواتس اب يعتبر قليلاً نوعاً ما، ولكنّ المشكلة ولدت من رحم هذه الميزة، وخصوصاً في سوريا المحررة، حيث بات “تثبيت الهوية للخط” سبباً رئيسياً لإلغاء تفعيل آلاف الخطوط، بالإضافة لقطع التغطية الخلوية عن كثير من المناطق جعل الخطوط تحترق تلقائياً نتيجة عدم استخدامها لانعدام التغطية.

المشكلة بالتأكيد ليست بثمن الخط ولا باستخراج خط جديد، وإنما تكمن المشكلة الأساسية في إعادة بيع شركات الاتصالات للخطوط المحروقة لمستخدمين جدد وقد يكونون في مناطق سيطرة النظام أو غيرها، حيث يتفاجأ بعض الأشخاص الذين اشتروا خطوطاً جديدة وفعلوا برنامج الوتساب عليها بدخولهم في غرف دردشة ومجموعات غريبة عجيبة، بعضها فكاهي وغيرها خبري وأخرى للعمل أو قد تكون عائلية خاصة، ولا يستطيع صاحب الخط القديم سوى محاولة اللحاق بمن كان يعرفهم مناشداً إياهم أن يخرجوه من الغرف التي كان فيها، وسيكون وضعه مأساوياً إن كان قد حفظ نسخة احتياطية من رسائله ومحادثاته ثم قام المالك الجديد للخط باستعادتها والحصول عليها!!

الكابوس السابق بات سهل الحل منذ فترة وذلك مع ميزة “التحقق بخطوتين” التي أدرجها مبرمجي الواتساب في إعداداته، وتتمحور الميزة حول نقطة أساسية وهي: “إن كنت تملك الشريحة الخاصة بالرقم المفعل فتلك الخطوة الأولى ولا يعني بالضرورة أنك صاحب الحساب وعليك أن تؤكد ذلك بخطوة ثانية”، وهذه الخطوة الثانية تعتمد على إدخال رمز (كلمة سر) مكون من ستة أرقام مرتبط ببريد إلكتروني لاسترجاعها في حال نسيانه، ولذلك في حال تم بيع رقمك او فقدت شريحتك ووقعت بيد شخص آخر وأراد تفعيل الواتساب على جهازه سيطلب منه رمز التحقق آنف الذكر وإلا فلن يستطيع تفعيل الحساب وبذلك تكون قد حفظت أسرارك وخصوصياتك بأمان بعيداً عن القرصنة التي قد تتعرض لها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock